ادارة الموارد البشرية

لقد فرض واقع التطور التكنولوجي و استخدام التقنيات الرقمية على الشركات بشكل خاص أساليب جديدة في الإدارة شملت جميع الجوانب سواء الهيكلية أو التنظيمية أو حتى وسائل تنفيذ المهام اليومية، لذا تعد إدارة الموارد البشرية واحدة من الإدارات التي تأثرت لدرجة كبيرة بالثورة المعلوماتية . وفيما يلي سوف نسلط الضوء على موضوع”  إدارة الموارد البشرية: تعرف على الجوانب التي يجب على مؤسستك التركيز عليها لتتمكن من تحقيق القيادة الفعالة في ظل هذا العالم الجديد من الاقتصاد الرقمي”

قانون الموارد البشرية

يخضع قانون الموارد البشرية لقانون العمل، و الذي ينظم جميع العلاقات المهنية والتعاملات بين الإدارة و الموظفين بداية من التعيين وحتى ما بعد مغادرة العمل بما في ذلك من تعويضات ، مكافآت ، معاشات و غيرها …

ويستند قانون الموارد البشرية إلى مجموعة من البنود القانونية وكذا الاتفاقيات الداخلية في الشركة نفسها ” القانون التنظيمي الداخلي أو اللائحة الداخلية  للشركة ” ، وذلك بهدف الحفاظ على حقوق الموظف وصاحب العمل على حد سواء بما يتوافق مع الالتزامات القانونية و التنظيمية و اللوائح المختلفة.

إدارة الموارد البشرية

إدارة الموارد البشرية هي مجموعة من الإجراءات الإدارية التي تتم في الشركة ، وتهدف بشكل رئيسي إلى تنظيم مختلف الأمور المرتبطة برأس المال البشري من أجل ضمان بيئة عمل مناسبة للعمال و الموظفين تمكنهم من العمل بكفاءة أكبر و تحقيق إنتاجية أعلى .

 

ويمكن تقسيم أهداف إدارة الموارد البشرية إلى ما يلي :

  • أهداف اجتماعية : و التي تتمثل في التدابير الموضوعة لتلبية الاحتياجات والتحديات الأخلاقية و الاجتماعية للشركة وموظفيها . ويشمل ذلك المسائل القانونية مثل تكافؤ الفرص على سبيل المثال و التقسيم العادل للأجور.
  • أهداف تنظيمية : والتي تتمثل في مختلف الإجراءات المتخذة لتساعذ على ضمان كفاءة المؤسسة، مثل توفير التدريب ، توظيف العدد المناسب من الموظفين للقيام بوظائف معينة أو الحفاظ على معدلات عالية للاحتفاظ بالموظف وتقليل معدل تغيير الموظفين والمعروف بـ “Turnover”
  • أهداف وظيفية : و تتمثل في المبادئ التوجيهية المستخدمة للحفاظ على الموارد البشرية لضمان سير العمل بشكل صحيح داخل المؤسسة ككل، كالتأكد من تخصيص جميع الموارد لسير العمل .
  • أهداف شخصية : وتشمل الموارد المستخدمة لدعم الأهداف الشخصية لكل موظف ، على سبيل المثال تقديم فرص للتطوير الوظيفي و كذا الحفاظ على رضا الموظفين.

استراتيجية الموارد البشرية

استراتيجية الموارد البشرية هي عملية موجهة نحو تحقيق الأهداف المستقبلية للشركة وتطوير وتنفيذ سياسة تسيير وإدارة الأمور المرتبطة بالعنصر البشري فيها ، وتهدف بشكل عام إلى معالجة وحل مختلف التحديات و المساهمة بشكل مباشر في تحقيق الأهداف التجارية و الاقتصادية الرئيسية على المدى الطويل.

في الحقيقة ، يشكل التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية تحديات و فرصا كبيرة للشركة ، ومن أجل ذلك يجب التغلب على الأساليب النمطية في إدارة الموارد البشرية و مواكبة التطور التكنولوجي من خلال استخدام نظم المعلومات و كذا برنامج موارد بشرية متعدد المزايا .

 

ما تقدمه لينكيت لإدارة أعمالك من خلال برنامج موارد بشرية متعدد المزايا

برنامج ادارة الموارد البشرية هو مجموعة من الأوامر الموجهة نحو انشاء وحفظ البيانات لكل عامل أو موظف في الشركة. إذ يزود القائمين على إدارة الرأس مال البشري بمنصة سهلة الاستخدام يجد فيه جميع المعلومات التي يحتاج إليها . أي أنه برنامج تم تطويره بما يتيح الحصول على قاعدة ديناميكية توفر معلومات حول كل فرد في المؤسسة على وجه التحديد .

ومن بين أبرز هذه البرامج  ” برنامج لينكيت ” . ولكن ، ما الذي تقدمه لينكيت لإدارة أعمالك من خلال برنامج موارد بشرية متعدد المزايا ؟

يدمج برنامج الموارد البشريةلينكيتالعديد من الخدمات في نفس الوقت، إذ يمثل أداة ديناميكية تجمع بين السهولة ، الكفاءة و التفاعليةومن بين أهم المزايا التي يقدمها برنامج لينكيت لإدارة أعمالك ما يلي :

 

  • الحضور والانصراف:
  • يمكن البرنامج من المتابعة الدقيقة لكل من مواعيد الحضور والانصراف.
  • يمكن من خلال البرنامج تسجيل الغيابات ، الإجازات و كذا حساب رصيد أجازات كل موظف.
  • تسجيل أوقات الحضور و الإنصراف و حساب معدلات التأخير لكل موظف على أساسها.
  • إضافة ساعات العمل الإضافي.
  • تحقيق تفاعل وتكامل مع مختلف أجهزة الحضور.

 

  • الرواتب:
  • إنشاء كشوفات الرواتب بشكل دقيق وتفصيلي.
  • الإضافة التلقائية لاستحقاقات و استقطاعات كل موظف.
  • حساب الإضافي ، العقوبات و المكافآت بشكل أوتوماتيكي.
  • حساب ضريبة الدخل.

دور نظم المعلومات في إدارة الموارد البشرية

تتمثل نظم المعلومات في جميع موارد الشركة التي تسمح بإدارة مختلف البيانات فيها. وترتبط هذه النظم بشكل عام بالتقنيات البرمجية مثل الأجهزة ، البرامج و الإتصالات وأيضا كافة العمليات المصاحبة لها ، وقد عملت مختلف التقنيات الرقمية الحديثة في توسيع مجال استخدام نظم المعلومات بشكل كبير.

وفيما يخص دور نظم المعلومات في ادارة الموارد البشرية ، فهو يتمحور حول مساعدتها ودعمها لهذه الأخيرة ، لتكون أكثر فعالية و استراتيجية.

و بعيدا عن مهنتها الأساسية التي تعتمد على المهام الإدارية ، جعلت نظم المعلومات إدارة الموارد البشرية أداة مهمة تمكن المؤسسة من مواجهة تحديات العالم الجديد والتكيف مع الاقتصاد الرقمي. وذلك  من خلال أتمتة ومراقبة عدد من المهام المرتبطة بالموارد البشرية و تمكين الوصول إلى كافة البيانات و المعلومات من خلال بوابة رقمية تمثل قاعدة بيانات شاملة.

وقد سمحت نظم المعلومات بشكل أساسي بتبسيط المهام المتعلقة بـإدارة شؤون الموظفين ومركزيتها، مما ساهم في توفير وقت كبير للشركة و جعل جهودها مركزة  على المهام ذات القيمة المضافة العالية .

تعرف على برنامج ادارة الموارد البشرية وشؤون الموظفين وقم بتجربة نسخة الآن

ادارة الموارد البشرية