الجرد الدوري والجرد المستمر

لا يرتبط مفهوم الجرد فقط بفكرة المخزون. إذ أنه في الواقع، قائمة يتم اعدادها في فترة معينة تضمن جميع أصول وخصوم الشركة ” الديون”.
ويفرض القانون التجاري قائمة جرد سنوية على جميع الشركات الصناعية و التجارية، وكجزء من جرد المخزون يتم حساب جميع العناصر في تاريخ الإغلاق المحدد ” آخر المدة أو السنة المحاسبية”، و في العديد من الحالات تحظر حركات المخزون و أي دخول أو صرف من المخازن خلال هذه الفترة.

تعريف الجرد الدوري والجرد المستمر

نظام الجرد الدوري والجرد المستمر هي طرق تستخدم لتتبع كمية المخزون من مواد وبضائع، ويعد الجرد المستمر أكثر تطورا من الجرد الدوري، ولكنه يتطلب الاحتفاظ بسجلات محاسبية أكثر.

الجرد الدوري يعتمد على حسابات مادية خلال فترة دورية لتحديد رصيد المخزون النهائي وتكلفة السلع و المواد ، بينما نجد الجرد المستمر يتتبع أرصدة المخزون بشكل دائم وباستمرار.

الفرق بين الجرد الدورى والجرد المستمر مع أمثلة

ويمكن تحديد الفرق بين الجرد الدوري والجرد المستمر من خلال عدة نقاط:

  • الحسابات: بموجب الجرد المستمر، يتم تحديث الحسابات في الدفاتر المحاسبية بشكل مستمر عند حدوث المعاملات المتعلقة بالمخزون. وعلى العكس ، في ظل الجرد الدوري لا يتم ادراج أي حسابات متعلقة بتكلفة المخزون على الإطلاق في الفترة المحاسبية إلا حين القيام بالجرد المادي ، و الذي يستخدم بعد ذلك في اشتقاق تكلفة البضاعة المباعة.

 

  • استخدام أنظمة حاسوبية: من الصعب جدا الاحتفاظات بجميع سجلات المخزون في الجرد المستمر، إذ يمكن أن تتم آلاف المعاملات في كل فترة محاسبية وهو ما يجعل من الضروري استخدام أنظمة حاسوبية. بينما تسمح بساطة الجرد الدوري بحفظ سجلات لقوائم الجرد التي تكون محدودة.

 

  • تكلفة البضاعة المباعة: في الجرد المستمر يكون هنالك عدة تحديثات على مستوى تكلفة حساب البضائع المباعة عند إجراء كل عملية بيع. أما في الجرد الدوري فيتم حساب تكلفة البضائع المباعة بمبلغ إجمالي في نهاية الفترة المحاسبية ، وذلك بإضافة إجمالي المشتريات إلى بداية المخزون وطرح المخزون النهائي.

 

  • المشتريات: في الجرد المستمر، يتم تسجيل المشتريات من المخزون إما في حساب مخزون المواد الخام أو في حساب البضائع ، بينما يتم تسجيل جميع المشتريات في حساب موجودات المشتريات ولا توجد أي سجلات فردية للمخزون يمكن إضافة أي معلومات حول عدد الوحدات إليها في الجرد الدوري.
    وكمثال توضيحي على ذلك :

قيد عملية الشراء وفقاً لطريقة الجرد المستمر:

في 6/10 اشترت الشركة ” س” بضائع قيمتها 15000 جنيه، من مورد “ع” سددت منها 5000 نقدا أما باقي المبلغ يقي على الحساب.

في 7/10 ردت الشركة جزء من البضائع المشتراة سابقا بلغت قيمته 1000 جنيه .

 

مديندائنالبيانالتاريخ
15000

 

 

 

 

1000

 

 

5000

10000

 

 

 

 

1000

من ح / المخزون السلعي

إلى مذكورين

ح / الخزينة

ح / الدائنين

(إثبات شراء البضاعة)

 

من ح/ الدائنين

إلى ح / المخزون السلعي

(رد البضاعة)

6/10

 

 

 

 

 

7/10

 

قيد عملية الشراء وفقاً لطريقة الجرد الدوري:

في 6/10 اشترت شركة ” س” بضائع بقيمة 15000 جنيه ، سددت منها 5000 جنيه بشيك و ما تبقى كان على الحساب .

 

مديندائنالبيانالتاريخ
15000 

 

 

5000

10000

من ح / المشتريات

 

إلى المذكورين

ح / البنك

ح / الدائنون

( إثبات عملية شرائع البضائع)

6/10

طرق جرد المخزون

تنقسم طرق جرد المخزون إلى طريقتين أساسيتين هما الجرد الدوري والمستمر إضافة إلى طرق أخرى:

  • الجرد المستمر: ويتم من خلاله تسجيل كافة المدخلات إلى المخازن وما يصرف منها باستمرار ومن ثم تحديد المخزون المتاح .
  • الجرد الدوري: ويمكن اعتباره بمثابة الفحص الدوري للمخزون ومقارنة الكميات الموجودة فيه بالكميات المثبتة في السجلات المحاسبية.
  • الجرد المفاجئ: وهو بمثابة الإجراء الرقابي ، والذي يتم فجائيا ودون علم مسبق. الغرض منه هو التأكد مما إذا كان فيه أي تلاعب في المخازن وكذا مراقبة ما إذا كان تسجيل مختلف عمليات التوريد و الصرف بشكل صحيح و سليم.

 

وأين كانت طريقة الجرد المستخدمة، فإن أهمية هذه العملية تظهر في كونها:

  • تمكن من تقييم أرباح الشركة.
  • تدخل في تحديد سعر تكلفة البضائع المباعة.
  • تساعد في تحديد استراتيجية التسعير .
  • تحديد المنتجات ذات الأداء الضعيف.
  • تخفيض مستويات المخزون و تحسين التدفق النقدي.
  • مراقبة ومتابعة مستويات المخزون.

شجرة حسابات جرد مستمر

شجرة الحسابات أو دليل الحسابات كما يطلق عليها أيضا هي قائمة تضمن جميع حسابات وأرصدة الشركة أي الأصول و الخصوم. ويمكن من خلالها التعرف على المبالغ المدينة و الدائنة ، و التدفقات المالية الداخلة و الخارجية بسهولة من خلال الإطلاع عليها. وتعد شجرة الحسابات الخطوة الأولى التي يبني عليها النظام المحاسبي ، وسمي هذا الدليل بالشجرة لاحتوائه على عدة حسابات و التي تنقسم بدورها إلى حسابات فرعية أخرى.

اما بالنسبة لشجرة حسابات الجرد المستمر ، فوفق هذه الطريقة يكون هنالك:

  • تعريف لحساب المخزونات في دليل الحسابات تابعا للأصول المتداولة، ولا نجد تعريف حساب المشتريات . إضافة إلى ذلك نجد الطرف المدين في قيد المشتريات متمثل في حساب المخزون.
  • تعريف حساب تكلفة البضاعة المباعة ، حيث يكون حساب تكلفة البضاعة المباعة الحساب المدين ، بينما يكون الدائن حساب المخزونات.
  • إنشاء قيد المبيعات بعد إتمام عملية الشراء بقيمة التكلفة.

كيف يساعدك برنامج حسابات لينكيت  في كل متطلباتك

عملية الجرد هي عملية تتطلب دقة، تنظيم وتنسيق كبير سواء عند تسجيل القيود أو عند تحديد ما تم توريده و صرفه من المخزون، وهو ما يجعل استخدام برامج محاسبية مثل لينكيت ضروري جداً. ولكن كيف يساعدك برنامج لينكيت في كل متطلباتك ؟ .

برنامج لينكيت هو برنامج يقدم حلول متكاملة وثرية تمكن أي شركة مهما كان نوع نشاطها أو حجمها من إدا ة مخزونها  عن طريق عدة خدمات تتمثل في :

  • إدارة مختلف أصناف المخزون.
  • اصدار التنبيهات لإعادة الطلب عند وصول المخزون لحده الأدنى و بناءا على الحد الأقصى و كذا نقطة الطلب لكل صنف من الأصناف.
  • تصنيف المخزون و اضافة عدة تفاصيل مثل تاريخ الصلاحية ، قياسات و مصفوفات الأصناف ورقم التشغيل.
  • ترميز المخزون ب باركود.
  • تجميع الأصناف و تفكيكها.
  • تقييم المخزون وفقا لعدة طرق.
  • إدارة المشتريات وإدارة المبيعات و ترحيل حسابها بشكل تلقائي إلى دفتر الأستاذ.
  • ربط المخازن في الفروع المختلفة مع بعضها.
  • تحديد صلاحيات المستخدمين.
  • حساب مختلف الضرائب المتغيرة و الثابتة ، ضريبة الجدول وضريبة القيمة المضافة.
  • إعداد مختلف التقارير و تقديم مجموعة كبيرة من الرسومات البيانية.