للاستمرار و التطور في ظل الواقع الاقتصادي الحالي ، يجب على كل شركة تحسين جودة المنتجات و الخدمات التي تقدمها لعملائها وفي نفس الوقت عليها تقليل تكاليف الإنتاج ، وهو ما يشكل تحدي كبير نظرا لكون هدين الهدفين في الغالب متعارضان.

ويعد تقييم المخزون على أساس التكلفة و التحكم فيه،  أحد العناصر الأساسية التي تؤثر بشكل كبير على إمدادات الشركة وقدرتها على تلبية الطلبيات . وهنا تأتي الحاجة إلى تقليل المخزون دون الوقوع في فخ الانقطاع . وهو ما يتطلب معالجة عدة معايير و استخدام عدة طرق للقيام بهذه الوظيفة بشكل منظم ودقيق.

ما هو المخزون

المخزون هو كمية البضائع و المواد المملوكة للشركة و التي يتم الاحتفاظ بها لاستخدامها في عملية التصنيع ، أو اعادة بيعها . وينقسم المخزون إلى 3 أقسام رئيسية :

  • المواد الأولية: والتي تستخدم كخامات في عملية الإنتاج
  • المواد أو السلع نصف المصنعة : والتي تكون غير مكتملة التصنيع أو التي تعبر عن كمية الانتاج غير التام.
  • السلع أو البضاعة الجاهزة : والتي تمثل المنتج النهائي.

أغلب قطاعات الإنتاج و النشاط الصناعي تتطلب توفر مخزون يضمن استمرارية الإنتاج ، حيث تظهر أهميته بشكل أساسي في تحقيق التوازن بين التدفق الداخلي ( السلع المنتجة) و التدفق الخارجي ( طلبيات العملاء) ، ومنه فإن ضرورة تقييم المخزون بشكل دقيق يجعل من الممكن تحقيق بعض المرونة في التشغيل و الإنتاج.

كما ويمكن تحديد عدة مستويات للمخزون و التي تتمثل في :

  • الحد الأدنى أو مخزون التأهب : وهو مستوى المخزون المستخدم لبدء عملية الإنتاج، والذي يمكن من خلاله تحديد نقطة الطلب على مواد معينة وفقا للاستهلاك الدوري أو المنتظم.
  • مخزون السلامة أو الحماية : ويمثل مستوى المخزون المتاح للاستجابة للحالات غير المتوقعة مثل الطلبيات الاستثنائية.
  • المخزون الأقصى : وهو مستوى المخزون الذي يتوافق مع الحد الأدنى لسعة التخزين الفعلية ، حيث أن تجاوزه نقطة معينة فيه يؤدي إلى ارتفاع تكاليف التخزين.
  • نقطة إعادة الطلب : و تمثل المستوى الأدنى من المخزون الذي يتوجب تجديد الطلب على المواد عند الوصول إليه.

طرق تقييم المخزون

يمكن تقييم المخزون وفقا لعدة طرق ، وتعتمد كل الطرق على التقييم على أساس التكلفة ، والتي يتم الحصول عليها عن طريق إضافة تكلفة الشراء إلى تكلفة التحويل و أي مصاريف أخرى تتحملها الشركة لنقل المخزون إلى المستودعات. كما يمكن تقييم المخزون وفقا لسعر السوق.

ويتم احتساب تكلفة الشراء استنادا إلى سعر الشراء ،  كما تشمل هذه التكلفة جميع المصاريف المرتبطة باقتناء اللوازم و السلع و التي تتمثل في :

  • العمولات والسمسرة على المشتريات.
  • تكاليف النقل والمناولة.
  • تأمين النقل.
  • الرسوم الجمركية.
  • ضريبة القيمة المضافة غير القابلة للاسترداد ، وأي ضريبة أخرى غير مباشرة تحمل على الشركة.

طرق تقييم المخزون على اساس التكلفة

أما بالنسبة لطرق تقييم المخزون على اساس التكلفة فهي :

1- طريقة المتوسط المرجح للتكلفة Weighted average

وتستخدم هذه الطريقة في حال كانت البضاعة غير قابلة للتميز، حيث يكون تقييم المخزون مرتبط بالأوزان ” الكميات” ، ويتم حساب التكلفة وفقا لهذه الطريقة كالتالي :

متوسط تكلفة الوحدة = إجمالي تكاليف البضاعة القابلة للبيع  / الكميات الإجمالية القابلة للبيع.  ويمكن حساب هذه التكلفة عند كل عملية دخول بضائع للمخازن ، خاصة في حالة المخزون الدائم أو على مدة فترات محددة ( شهرية ، فصلية …) في حالة المخزون المتقطع ، وغالبا ما تتوافق هذه الطريق في  تقييم المخزون على اساس التكلفة مع فترة تناوب المخزون.

وفي حال تم إعادة حساب  متوسط تكلفة الوحدة مع  كل إدخال ، فسيتم الحصول على النتيجة  النحو التالي:

متوسط تكلفة الوحدة = (قيمة المخزون السابق إلى القيمة القديمة  + تكلفة اقتناء الإدخال الجديد) / إجمالي الكميات في المخزون

مثال: قامت الشركة بشراء 100 وحدة من صنف ما بسعر شراء يبلغ 50 ريال للوحدة، ثم قامت بشراء 100 وحدة أخرى من نفس الصنف بقيمة 60 ريال للوحدة من مورد آخر، ثم قامت الشركة ببيع 150 وحدة من هذا الصنف لعميل ما. يتم حساب تكلفة البضاعة المباعة بطريقة (المتوسط المرجح) كالتالي:

  • إجمالي التكلفة : (100 * 50 ) + (100*60)=5000+6000=11000 وحدة
  • إجمالي الكمية = 100 + 100 = 200
  • متوسط سعر تكلفة الوحدة: 11000 / 200 = 55 ريال/للوحدة
  • تكلفة البضاعة المباعة: 55 * 150 = 8250 ريال

طرق تقييم المخزون حركة صنف تفصيلي بالتكلفة

2-طريقة الوارد أولاً صادر أولاً ( First in first out ( FIFO

ويتم في هذه الطريقة تقييم المخزون بتكلفة الاستحواذ الأخيرة ، إي اللجوء إلى البدء بالأرصدة الأقدم عند البيع ، حتى لا يبقى في المخازن سوى ما تم شراؤه في نهاية الفترة المالية. ويتم حساب التكلفة على النحو التالي :

تكلفة البضاعة في آخر المدة = تكلفة البضائع المباعة + تكلفة البضاعة القابلة للبيع .

لحساب تكلفة البضاعة المباعة بطريقة (الوارد أولا يصرف أولا) يمكننا الاطلاع على المثال الآتي:

قامت الشركة بشراء 100 وحدة من صنف ما بسعر شراء يبلغ 50 ريال للوحدة، ثم قامت بشراء 100 وحدة أخرى من نفس الصنف بقيمة 60 ريال للوحدة من مورد آخر، ثم قامت الشركة ببيع 150 وحدة من هذا الصنف لعميل ما. يتم حساب تكلفة البضاعة المباعة بطريقة (الوارد أولا يصرف أولا) كالتالي:

  • 100 وحدة بقيمة 50 ريال للوحدة = 5000 ريال
  • 50 وحدة بقيمة 60 ريال للوحدة = 3000 ريال

إجمالي سعر التكلفة = 5000 + 3000 = 8000 ريال

طرق تقييم المخزون حركة صنف تفصيلي بالتكلفة 2

3-طريقة الوارد أخيراً صادر أولاً تسمى بـ LIFO) Last In First Out)

وتعتمد طريقة LIFO على بيع ما تم توريده أخيرا للمخازن أي بضاعة أخر المدة أولا. والجدير بالذكر أن هذه الطريقة لا تتوافق مع التدفق الحقيقي للسلع في أغلب الأحيان . ويتم حساب التكلفة وفقا لها على النحو التالي :

تكلفة بضاعة آخر المدة = تكلفة البضاعة المتاحة للبيع + تكلفة البضاعة المباعة.

لحساب تكلفة البضاعة المباعة بطريقة (الوارد أخيرا يصرف أولا) يمكننا الاطلاع على المثال الآتي:

قامت الشركة بشراء 100 وحدة من صنف ما بسعر شراء يبلغ 50 ريال للوحدة، ثم قامت بشراء 100 وحدة أخرى من نفس الصنف بقيمة 60 ريال للوحدة من مورد آخر، ثم قامت الشركة ببيع 150 وحدة من هذا الصنف لعميل ما. يتم حساب تكلفة البضاعة المباعة بطريقة (الوارد أخيرا يصرف أولا) كالتالي:

  • 100 وحدة بقيمة 60 ريال للوحدة = 6000 ريال
  • 50 وحدة بقيمة 50 ريال للوحدة = 2500 ريال
  • تكلفة البضاعة المباعة = 6000 + 2500 = 8500 ريال

طرق تقييم المخزون حركة صنف تفصيلي بالتكلفة 3

4- طريقة التمييز المحدد Specific distinction

وهي من أبسط طرق تقييم المخزون على أساس التكلفة ، وتعتمد بشكل رئيسي على التدفق الفعلي للبضائع  أي وفقا لتكلفة الدخول الفعلية ” تكلفة الاستحواذ الفردية” .حيث يتم فيها التمييز بين كل وحدة على حدى ، وتحديد تكلفة البضاعة المتبقية في آخر المدة بالاعتماد على تكلفة الاستحواذ ( الشراء ) . وتطبق هذه الطريقة على البضائع التي يكون سعرها واضح مثل السيارات.

 

ما هي أنسب طرق تقييم المخزون على اساس التكلفة ؟

في الواقع لا يمكن اختيار طريقة التقييم إلا في حالة وجود عناصر غير  قابلة للتمييز في المخزون. خلاف ذلك ، إذا كانت جميع العناصر الموجودة في المخازن عناصر يمكن تحديدها ، فيجب تقييمها بالتكلفة الفعلية للدخول.

أما عندما يشتمل المخزون  على عناصر غير  قابلة للتمييز ، يمكن استخدام طريقتين للتقييم:

  1. طريقة تكلفة وحدة المتوسط ​​المرجح
  2. طريقة الوارد أولا الصادر أولا.
  • تستخدم طريقة المتوسط المرجح للتكلفة عمومًا لتقييم مخزونات المواد غير القابلة للتلف والتي يمكن تخزينها على مدار فترة طويلة.
  • يتم استخدام طريقة FIFO بشكل خاص للمنتجات القابلة للتلف من أجل إخراج العناصر التي تصل أولاً لحمايتها من فقدان قيمتها .

اعادة تقييم المخزون

يتم اللجوء إلى اعادة تقييم المخزونات عند الحاجة إلى ضبط تكاليف المخزون حتى تعكس التغيرات الحاصلة في التكاليف ، و التي يرجع لعدة أسباب منها التغير في المشتريات و سعة الإنتاج أو التصنيع ، وحركة سعر الصرف… . ويقصد ب” اعادة تقييم المخزون ” بالتعديل الإيجابي أو  السلبي بتسوية الفرق في القيم وتوحيد القيمة.

ويمكن اعادة تقييم المخزون عن طريق :

  • تغيير سعر بند معين.
  • تغيير سعر المخزون وفقا للسعر الجديد.
  • تغيير قيمة كمية معينة في المخزون.

الفرق بين تقييم المخزون وتسعير المخزون

يتوضح الفرق بين تقييم المخزون وتسعير المخزون ، في كون الأول يختص بمخزون آخر المدة ويتم على اساس تكلفة الشراء أو سعر السوق وفقا لمبدأ الحيطة و الحذر ، ويكون الغرض منه تحديد قيمة المخزون النهائية ومن ثم تسجيلها ضمن القوائم المالية. بينما يعبر الثاني عن سعر المخزون وطرق صرفه حتى يتم تحديد تكلفة البضاعة المباعة ، ويستخدم خلال الفترة المالية .

طرق صرف المخزون

صرف المخزون يقصد به اخراج السلع أو المواد من المخزن ، حيث يتم اثبات هذه العملية في السجلات المحاسبية بالتاريخ و الكميات ، الوجهة التي تم الصرف لحسابها و عدة معلومات أخرى ضرورية . كما ومن الممكن أن تكون الوجهة المصروف لها خارجية مثل العميل ، أو داخلية مثل دائرة الانتاج . ويكون صرف المخزون مسبوق بعدة إجراءات تشمل

تقديم طلب من العميل يتوفر على جميع تفاصيل الطلبية من كميات وصنف … الخ .

تأكيد إدارة المخازن على توفر الكميات و الاصناف المطلوبة.

التنسيق مع مسؤول المخازن على صرف المخزون.

تنفيذ عملية الصرف وإثباتها في السجلات المحاسبية .

وتعتمد طرق صرف المخزون على حساب تكلفة المواد و/ أو البضائع من بداية حركة المخزون وحتى الصرف و اثبات العملية على دورة مستنديه كاملة .
ويمكن التمييز بين طريقتين:

  • الصرف المباشر : ويتم فيه التحويل المباشر للمواد ( المخزون) من المخزن المحول منه إلى المخزن المحول إليه.
  • الصرف غير المباشر: ويتم فيه التحويل من الجهة المحول منها ثم مراجعة كافة بيانات التمويل قبل اضافة المخزون إلى الجهة المحول إليها.
طرق جرد المخزون

جرد المخزون هو نهج يهدف إلى تحديد ، عد وتقييم كمية المواد و البضائع التي تحتفظ بها الشركة في المخازن ، ويتم تنفيذ هذه العملية في نهاية كل دورة محاسبية . ويتمثل الغرض من الجرد في إجراء مقارنة بين المخزون النظري و المخزون الفعلي ” المادي” من أجل الكشف عن الانحرافات في الكميات و المخزون الخامل.

وتنقسم طرق جرد المخزون إلى :

  1. الجرد المستمر : وهو أحد طرق إدارة المخزون ، والتي يتم فيها تحميل حساب المخزون بكافة أصنافه بداية من عملية الشراء وحتى إتمام عملية البيع و تطبيق الخصومات. ويتم تسجيله جميع المعاملات بشكل آني عن ومتابعة أرصدة المخزون باستمرار عن طريق استخدام تقنيات المعلومات. ميزة هذه الطريقة تكمن في الحصول على مخزون محدث ولكنها تطبق بفعالية أكبر في الشركات التي لديها سلع قليلة.
  2. الجرد السنوي : يتمثل في حساب جميع الكميات الموجودة في المخازن وجميع المتاجر في نهاية كل سنة محاسبية. وهو إجراء يشترط من هيئات المراقبة المالية ، لذلك يجب تنفيذه بدقة لأنه يلعب دور كبير في تقييم أداء الشركة و حساب النتائج ” الخسائر و الأرباح” .
  3. الجرد الدوري : وتتمثل هذه الطريقة في إجراء عملية الجرد عدة مرات في السنة . وتعتمد على حساب مادي للبضائع و المواد وذلك لتحديد رصيد المخزون النهائي ، وتكلفة البضائع المباعة .

معايير تقييم المخزون

يتم تقييم المخزون وفقا لمعيارين أساسيين هما :

  1. صافي القيمة القابلة للتحقق:  وهي القيمة التي يتوقع الحصول عليها بعد عملية طرح تكاليف الإتمام ، وتكون مخصصة فقط للمخزون و الحسابات المدينة و مرتبطة بشكل عكسي بالتكلفة. حيث تؤدي الزيادة في تكاليف الإتمام إلى انخفاض القيمة القابلة للتحقق.
    وبمفهوم أخر تمثل القيمة القابلة للتحقق السعر المقدر للبيع في ظل النشاط المعتاد للشركة مطروح منه مختلف تكاليف الاستكمال و التكاليف الضرورية المقدرة لاستكمال البيع.
  2. تكلفة الاستبدال: ويقصد بها تكلفة إجراء كافة التعديلات على التكلفة الأصلية للمخزون محل التقييم باستخدام الأرقام القياسية للوصول إلى قيمته السوقية الحالية.